عقيلة صالح: تركيا أحد أسباب أزمة ليبيا وليست جزءاً من الحل

قال رئيس البرلمان الليبي، المستشار عقيلة صالح، السبت، إن المجتمع الدولي على يقين من فشل حكومة الوفاق الليبية بزعامة فايز السراج، وأن تركيا جزء من المشكلة وليست جزءاً من الحل في ليبيا.

وأضاف رئيس مجلس النواب أن تركيا تهدف لفرض جماعة الإخوان على حكم ليبيا، مشدداً على أن «الشعب الليبي لا يقبل تهديد تركيا وسيدافع عن بلاده».

وأكد «صالح»، في تصريحات متلفزة أنه «يجب خروج العصابات من العاصمة الليبية لاستمرار وقف إطلاق النار»، في إشارة منه للميليشيات التابعة للوفاق والمدعومة عسكريًا وماليًا من أنقرة والدوحة.

شفت مسودة مؤتمر برلين عن فرض عقوبات على من يقوم بتسهيل الحرب في ليبيا، واعتبار أن وقف إطلاق النار لا يشمل جهود محاربة الإرهاب، وتوحيد المؤسسات التنفيذية والتشريعية والعسكرية الليبية.

وأضافت مسودة مؤتمر برلين، حسب مصادر نقلت عنها قناة «العربية» أنه يجب تشكيل قوة أمنية عسكرية موحدة لمحاربة الإرهاب في ليبيا، واستمرار قرار حظر السلاح، وتحذير من تسليح أي جماعة متطرفة، وضغوط أوروبية لتجميد الاتفاقية بين تركيا والسراج.

وأكدت مصادر لقناة العربية، أن مؤتمر برلين سيشدد على وقف تركيا إرسال سلاح وقوات لليبيا، ومشاورات بين دول عربية وأوروبية لتنحي حكومة السراج، والجيش الليبي يتمسك برفض أي دور لتركيا كوسيط، ودول أوروبية وعربية ترفض مقترحا تركيا بإنشاء جيش مواز في طرابلس.

وتنطلق غدا الأحد اجتماعات مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية بمشاركة دول إقليمية ودولية لبحث توحيد الموقف الدولي حول آلية حل الأزمة الليبية، ودعم أى حل سياسى تتفق عليه الأطراف السياسية الليبية.

مقالات ذات صلة