مجلس مشايخ ترهونة يؤكد ترحيبه بغلق الحقول النفطية لحين طرد مرتزقة اردوغان

أكد مجلس مشايخ ترهونة أنه يستنكر ويستهجن بأشد عبارات الإدانة والاستنكار ما تقوم به حكومة اللاوفاق في طرابلس من جلب للمرتزقة وبيع لسيادة الوطن بأموال الشعب الليبي ، وإهدار للمال العام الذي يتحصل عليه من بيع براميل النفط، الذي قامت القوات المسلحة العربية الليبية بتأمينه قبل سنتين .

وأضاف المجلس، فى بيان له اليوم السبت، أنه وهو يحيي جهود القوات المسلحة العربية الليبية في حربها على الإرهاب والمليشيات ودواعش المال العام ، ومقارعتها اليوم لمرتزقة أردوغان المعتوه، فإنه يؤكد بكل قوة تلاحمه مع إخوتنا القبائل العربية في المنطقة الشرقية في قيامهم بقفل أنابيب الحقول النفطية في الهلال النفطي، إلى أن يتم القضاء على مثلث الشر والفساد في ليبيا في ليبيا، وتأمين كامل البلاد، وطرد مرتزقة المعتوه أردوغان من على تراب ليبيا الطاهر.

وتابع المجلس،  لا يمكن أن نسمح بأن تضحى بلادنا مرتعا للمرتزقة الارهابيين بأموالنا ونحن قادرون على منع ذلك، متابعا، إننا ندعو كافة القبائل الليبية أن تلتحم بالقبائل العربية في شرقنا الحبيب، وأن نقف معهم صفا واحدا في حماية مقدراتنا من حكومة المليشيات وعبثها وخيانتها المعلنة للوطن.

 

مقالات ذات صلة