بادي: اتفقنا في مصراتة على صد «العدوان» وتحقيق أهداف «ثورة فبراير»

أكد صلاح بادي آمر مليشيا ما يسمى «لواء الصمود» والمعاقب دوليا، أن اجتماع مصراتة، شدد فيه الحضور على أن المدينة ستسمر على خطى تضحيات «الأبطال»، وفقا لتعبيره.

وقال بادي، المطلوب دوليا لارتكابه جرائم إرهاب في تصريحات نقلته قناة «فبراير» الذراع الإعلامية لما يسمى بـ«ثوار فبراير»: “مصراتة يجب ألا تستغلها تيارات وأحزاب بعينها وهي تمثل خط وطني يؤمن بالتغيير”، بحسب حديثه.

وأضاف “اتفق المجتمعون في مصراتة أمس، على توحيد كلمتها وقيادتها لصد العدوان وتحقيق أهداف ثورة فبراير”، على حد قوله.

وصلاح الدين عمر بشير بادي المعروف بـ«صلاح بادي» من مواليد 23 مايو  1957 بمدينة مصراتة، وتمت محاكمته عام 2007 بتهمة التحريض والانقلاب على النظام، وقاد عملية عسكرية أطلق عليها اسم “فجر ليبيا“، في 13  يوليو 2014، بهدف السيطرة على مطار طرابلس، وكانت هذه العملية بمثابة الإعلان عن تأسيس فجر ليبيا المتطرفة، ويذكر الليبيون إنه أشرف بنفسه على حرق مطار طرابلس العالمي وخزانات النفط القريبة منه.

الوسوم

مقالات ذات صلة