قطر: نندد باقتحام ميناء «الزويتينة» وإيقاف تصدير النفط

بعد أن أقدمت القبائل الليبية على هذه الخطوة منعا لتوظيف أموال النفط في جلب المرتزقة من تركيا، نددت قطر بما وصفته اقتحام “قوات في ليبيا”، لميناء الزويتينة النفطي شرقي البلاد.

وقالت وكالة الأنباء القطرية: “إن قطر تستهجن بشدة ما صدر عن قوات في ليبيا باقتحام ميناء «الزويتينة» النفطي وإيقاف التصدير منه، وتؤكد أن ثروات البلاد ملك للشعب الليبي ولا يحق لأي طرف من الأطراف التلاعب بمقدراته أو استعمالها كورقة ضغط”.

وكان وكيل الملاحة بمينائي الزويتينة والبريقة النفطيين، أحمد بشير، قد أكد أنه يتوقع إغلاق تصدير النفط عبر الموانئ النفطية، بداية من ظهر ليوم الجمعة، انطلاقا من ميناء الزويتينة.

وأضاف بشير في تصريحات صحفية “إغلاق النفط من الممكن أن يتم من قبل أهالي المناطق القريبة من الموانئ النفطية نتيجة للاقتتال الدائر”.

وأقدمت القبائل الليبية على هذه الخطوة منعا لتوظيف حكومة السراج أموال النفط في جلب المرتزقة من تركيا.

وأفادت مصادر أمنية من داخل مطار معيتيقة، يوم الخميس، لصحيفة «الساعة 24» أن “طائرة الخطوط الأفريقية التي تحمل رقم «5A-ONA» وصلت الخميس، إلى مطار معيتيقة وعلى متنها عدد كبير من المرتزقة بأسلحتهم وقد تم طرد جميع العاملين من المهندسين والخدمات حتى تم نزول جميع المرتزقة وصعودهم إلى حافلات معتمة الزجاج.

من جانبه، نفى الجيش مشاركته في إغلاق الموانئ، مؤكدا أن “الشعب الليبي هو الذي أقفل الموانئ النفطية والحقول”، ردا على “عدم سماع صوته في المظاهرات من قبل المجتمع الدولي والبعثة الأممية للدعم في ليبيا ضد التدخل التركي”.

وطالب أحد أعضاء مجلس النواب الليبي بإدراج قضية التوزيع العادل لعوائد النفط على جدول مؤتمر برلين حول ليبيا المزمع عقده في ألمانيا اليوم الأحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة