وزير خارجية أمريكا: ليبيا ساحة معركة معقدة ومتفائل من أجواء «برلين»

أعرب وزير خارجية أمريكا مايك بومبيو، عن تفاؤله من الأجواء التي خيّمت على مؤتمر برلين حول ليبيا، الذي انعقد الأحد في العاصمة الألمانية.

وقال بومبيو في تصريح أدلى به للصحفيين بعد عودته إلى الولايات المتحدة الأمريكية: “الأجواء كانت إيجابية في مؤتمر برلين، فالرئيس التركي والرئيس الروسي والمستشارة الألمانية والمبعوث الأممي إلى ليبيا قدموا تعهدات صادقة”.

وأضاف “الأطراف تعهدت بالعمل على تخفيف المخاطر والسعي لإحلال وقف إطلاق نار دائم في ليبيا”.

وأشار إلى أن المشاركين في المؤتمر اتخذوا خطوات جادة نحو وقف إطلاق نار شامل في ليبيا، لافتا في الوقت نفسه إلى وجود إجراءات كثيرة يجب القيام بها.

وتابع “ليبيا ساحة معركة معقدة، لكنني متفائل حيال تخفيف حدة العنف، وسنتابع الوضع الميداني عن كثب، وننتظر من الجميع الالتزام بحظر تزويد الأطراف الليبية بالسلاح”.

وشهد مؤتمر برلين انعقاد مؤتمر صحفي، أعلنت خلال المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى أنها شعرت خلال المؤتمر باقتراب الحل للأزمة الليبية من أي وقت مضى، وأننا بحاجة لحلول سياسية للأزمة في ليبيا.

وأكدت المستشارة الألمانية أن الدول المشاركة في مؤتمر برلين اتفقوا على وضع خطة شاملة لحل الأزمة في ليبيا، وأن الجميع موافقون على وجوب فرض حظر السلاح، وأعلنت ميركل عن خطة شاملة سترسم لليبيا قريبا، مؤكدة أن الحلول العسكرية ستزيد من معاناة الشعب.

ولفتت “ميركل” إلى أن ما تم الموافقة عليه في مؤتمر برلين سيحال إلى مجلس الأمن، وستوجه الدعوات لكل المشاركين في هذا المؤتمر لحضور اجتماع 5+5، مطالبة الجميع بالتوقف عن تزويد الأطراف بالسلاح، لافتة أن هدف مؤتمر برلين تنفيذ هدنة تتحول لوقف دائم لإطلاق النار.

وأشارت “ميركل” إلى أن طرفي الأزمة الليبية اتفقا على تشكيل آلية عسكرية تضم 5 ممثلين عن كلا الجانبين لمراقبة الهدنة، لافتة أن قمة 5+5 ستكمل على ما بدأناه في برلين، قائلة “تحدثنا مع حفتر والسراج على حدا وهناك خلافات كبيرة بينهما”، موضحة أنه لم نتطرق للعقوبات حال اختراق حظر السلاح إلى أي من أطراف الأزمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة