الرئيس الإيطالي: تحدثت باستفاضة مع أمير قطر عن وقف إطلاق النار في ليبيا

 

 

قال رئيس الجمهورية الايطالي سيرجو ماتاريلاً اليوم الثلاثاء إنه “تحدث كثيرا” مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني”عن الوضع الدولي الذي يرسم مختلف التوترات والمخاوف، وبالطبع باستفاضة عن الوضع في ليبيا”.

وأشار ماتاريلاً، خلال لقائه مع موظفي السفارة وممثلي المؤسسات الإيطالية الأخرى في الدوحة، إلى أنه تمّ التذكير خلال المباحثات مع أمير قطر بأنه “ينبغي متابعة مؤشرات ومخرجات مؤتمر برلين، من أجل وقف فعال ودائم حقاً لإطلاق النار في ليبيا.

وأردف الرئيس الايطالي “بهذه الطريقة، يمكن بناء مسار سياسي، موجه إلى جميع الاطراف الليبية وتحت مظلة الامم المتحدة، يوحد البلد ويحافظ على استقراره”.

وأعلنت السلطات السودانية عن ضبط شحنة أسلحة قطرية بـ دارفور متجهة إلى حكومة السراج، التي تتبنى تسيير ميليشيات مرتزقة بالتعاون مع تركيا لمواجهة الجيش الوطني الليبي، وذلك في الوقت الذي تغنت قناة “الجزيرة” بأنباء إرسال دولة قطر شحنة مساعدات طبية إلى ليبيا عبر السودان.

نفس الخبر الذي فضحت كذبه السلطات السودانية في دارفور، أذاعته الجزيرة في وقت سابق تحت عنوان “وصول أول شحنات منحة طبية قطرية إلى السودان”.

وقال الناشط السوداني عماد غانم، تعليقا على الواقعة عبر حسابه على “تويتر”، إن الإرهاب والكذب القطري يظهر عبر قناتهم الجزيرة، التي تضلل الحقائق الواقعة والملموسة.

وأضاف: “بعد أن قامت سلطاتنا بإحباط محاولة تهريب أسلحة إلى حكومة السراج في ليبيا، أذاعت قناتهم أنها شحنة طبية لإخفاء ما حدث”.

وتحت هاشتاج #قطر- تخدع السودان، قال ناشط آخر يدعى هشام بدر: “قطر وتركيا لن يتوقفوا عن الإرهاب والجزيرة لن تتوقف عن الكذب”.

فيما علق محمد أيوب مغردا تحت نفس الهاشتاج “قطر وتركيا وإيران ثالوث الشر والخسة، ومعهم أجندة تدمير الوطن العربي وهم شركاء في مشروع الشرق الأوسط الجديد”، بينما شاركت ناشطة سودانية الهاشتاج مع صورة أمير قطر وكتبت معلقة على الواقعة “قطر تحاربنا”.

مقالات ذات صلة