الصلابي: أدعو الليبيين لإقامة دولة ديمقراطية.. وتركيا ستساعدنا في بناء وطننا

زعم عضو تنظيم الإرهاب الدولي للإخوان المسلمين، علي الصلابي، أن التقارب بين تركيا والجزائر سيساعد في إنجاز السلام والمصالحة الوطنية في ليبيا، داعيا الأطراف الليبية لإقامة دولة ديمقراطية في ليبيا.

وادعى «الصلابي» في تصريحات نقلها «موقع عربي21»، أن التحرك الجزائري ـ التركي في مؤتمر برلين، الأحد الماضي، يعكس إرادة جادة في مساعدة الليبيين على حقن دمائهم والتوجه لبناء دولتهم.

وواصل الزعم بقوله: «حتى الآن هناك إشارات إيجابية، بشأن الجهدين التركي والجزائري، وأعتقد أن ذلك مفيد لليبيا، ليس فقط بسبب قرب الجزائر من الملف الليبي عموما، وإنما لأن أمن ليبيا هو جزء من أمن الجزائر كذلك».

وأضاف الصلابي: “التنسيق التركي ـ الجزائري أمنيا وسياسيا ودبلوماسيا، بالنظر إلى ما يملكونه من علاقات مع روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مع الأخذ بعين الاعتبار موقف بقية دول المغرب الكبير تونس والمغرب، كل ذلك من شأنه دعم جهود السلام والمصالحة الوطنية في ليبيا.

واختتم: “أدعو الأطراف الليبية بتغليب المصلحة الوطنية والاجتماع على القواسم المشتركة، ليس فقط لأن ذلك يمكن من وقف نزيف الدم وحماية السيادة الوطنية، وإنما لأنه السبيل الوحيد لإنجاز الحل السياسي المطلوب، وإقامة الدولة الديمقراطية التي دفع لها الليبيون ثمنها غاليا”.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء، عن مقتل 28 من “المرتزقة السوريين” الموالين لتركيا في اشتباكات جنوبي العاصمة الليبية طرابلس.

وأكد المرصد السوري، في بيان له، أن تركيا تواصل نقل “المرتزقة السوريين” إلى العاصمة طرابلس، للقتال دفاعا عن حكومة الوفاق الليبية ورئيسها فايز السراج.

وكان المرصد السورى لحقوق الإنسان، أعلن في وقت سابق أن طائرة خاصة حملت “إرهابيين” من غازى عنتاب بتركيا إلى إسطنبول في تجاه ليبيا، وأن تلك الطائرات تتوجه على شكل رحلات داخلية وهمية كي لا يتم تقديم أدلة عن الواصلين، وأن عدد الإرهابيين الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا، قد ارتفع إلى أكثر من 3 آلاف و 600 مسلح.

وكانت صحيفة “جارديان” البريطانية، قد أفادت بأن نحو 2000 من المسلحين المرتزقة السوريين غادروا تركيا أو وصلوا إلى ليبيا للدفاع عن حكومة الوفاق الليبية، برئاسة فايز السراج، ضد قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

ونشر الحساب الرسمي لقناة “بي بي سي عربية” الإخبارية، على موقع “تويتر”، مقطع فيديو لرئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، وهو يعترف باستقدام مقاتلين سوريين للقتال دفاعاً عن حكومته في طرابلس، وذلك في مقابلة أجراها مع قناة “بي بي سي عربية”.

مقالات ذات صلة