“الوطنية للنفط” ترحب بدعوة أمريكا بشأن استئناف الإنتاج بالحقول

قال المؤسسة الوطنية للنفط، برئاسة مصطفى صنع الله، اليوم الثلاثاء، إنها ترحب بدعوة سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بليبيا، بشأن استئناف عمليات المؤسسة على الفور، زاعمة أن ذلك مرهون بإنهاء الإقفالات التي تضرّ بمقدرات الشعب الليبي.

وبحسب بيان مقتضب صادر عن المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الثلاثاء، فإنها ترحب بدعوات سفارة الولايات المتحدة بليبيا لاستئناف عمليات المؤسسة الوطنية للنفط، مؤكدة أنه لا يمكن أن استئناف العمليات إلا بإنهاء الإقفالات غير القانونية التي تضرّ بمقدرات الشعب الليبي، وتتسبب في أضرار جسيمة للاقتصاد الوطني، على حد زعمها.

وأوضحت المؤسسة الوطنية للنفط، في بيانها، أنه على كل الأطراف المسؤولة، إنهاء هذه الإقفالات واحترام سيادة القانون.

وكانت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، قد أعربت اليوم الثلاثاء، عن قلقها إزاء إيقاف عمليات المؤسسة الوطنية للنفط.

وزعمت السفارة، في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي “توتير” أن إيقاف إنتاج النفط الليبي يهدّد بتفاقم حالة الطوارئ الإنسانية والتسبب في مزيد المعاناة غير الضرورية للشعب الليبي، مطالبة بضرورة استئناف عمليات المؤسسة الوطنية للنفط على الفور.

وكانت القبائل الليبية المتواجدة، أعلنوا الجمعة الماضي، إغلاق حقول النفط وإيقاف تصديره من جميع الموانئ النفطية بدءا بميناء الزويتية.

مقالات ذات صلة