بعد طعنه ودهسه.. البحث الجنائي بنغازي يروي تفاصيل مقتل الناشط بوشويقير

روى المقدم أشرف الفايدي رئيس قسم البحث الجنائي بمديرية أمن بنغازي، تفاصيل قضية مقتل الناشط الشاب مصطفى بوشويقير، وكذلك الحديث حول حقيقة هروب الجاني، وكيفية إلقاء القبض عليه.

وقال «الفاندي»، في مقطع فيديو أذاعته صفحة «وزارة الداخلية التابعة للحكومة الليبية» عبر «فيسبوك»: «إن الناشط الشاب لقي حتفه قتلا على يد المتهم “محمد مرعي الورفلي” والذي خضع تحت عمليات تحرٍ ومتابعة دقيقة من قبل الأجهزة الأمنية وخاصة قسم البحث الجنائي».

وأضاف «إن عناصر جهاز البحث الجنائي تمكنت من إلقاء القبض على المتهم “محمد الورفلي” الأربعاء الماضي، والذي تبين أنه مطلوب لدى العديد من مراكز البحث في مدينة بنغازي، منها هروبه من مؤسسة الإصلاح والتهذيب».

وأوضح «أن المتهم “الورفلي” ألقي القبض عليه داخل منطقة بوهديمه بالسيدة عائشة في ساعات متأخرة من الليل، وتم ترحيله إلى قسم البحث الجنائي، والذي قام بدوره باستدعاء كل المراكز الأمنية المطلوب لديها المتهم لتأكد كافة الوقائع والجرائم المنسوبة إليه».

ونوه «أن غرفة عمليات بنغازي تلقت بلاغا بوجود جثة ملقاة في أحد طرق منطقة بوهديمة وبالتحديد في محيط موقع قصر السندباد، فانتقل على الفور رجال البحث والتحري إلى منطقة الواقعة وتم تحديد هوية الجثة التي تبين أنها تعود إلى المجني عليه الناشط الشاب مصطفى بوشويقير».

وتابع «أنه خلال متابعة رجال البحث والتحري لخيوط القضية عثروا على مقطع فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي يجمع المجني عليه والجاني، وأنه بمواجهة المتهم بالفيديو اعترف بارتكاب الجريمة».

وأكد أن المتهم «محمد مرعي الورفلي» خلال التحقيقات الجارية معه قال «إنه قتل المجنى عليه مصطفى بوشويقير وبرفقته شخصان آخران وهو في حالة سكر تام»، لافتا إلى أن أحد الشخصين المتهمين تم ضبطه والآخر قام بتسليم نفسه طواعية.

ولفت إلى أن المتهمين الثلاثة تم ترحيلهم إلى النيابة العامة والتي اعترفوا أمامها بارتكاب الجريمة، والتي أمرت بحبسهم داخل مؤسسة الإصلاح والتهذيب، نافيا هروب أي نزيل بمؤسسة الإصلاح والتهذيب.

واعترف الجاني أنه قتل «بوشوقير» عن طريق طعنه في الرأس ثم قام بدهسه بسيارته، والذي تم القبض عليه خلال 24 ساعة من ارتكاب الجريمة.

مقالات ذات صلة