عبد الله الكبير: خطوة إغلاق الحقول والموانئ النفطية «فاجأتني» 

وصف عبد الله الكبير، الكاتب الصحفي، إقفال القبائل الليبية لحقول وموانئ النفط بالخطوة المفاجئة، معربًا عن استغرابه من صمت الدول الكبرى حيال هذا الأمر.

وأوضح «الكبير» مداخلة هاتفية، قناة ليبيا بانوراما الذراع الإعلامية لحزب العدالة والبناء التابع لتنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا، أن دول كبرى تعاملت بجدية في المرات السابقة التي أغلق فيها النقط، فقد أصدرت تلك الدول بيانًا بقضي بضرورة مغادرة الجيش للموانئ وتسليمه للمؤسسة الوطنية للنفط حين سيطر الجيش على الموانئ النفطية وقام بطرد مليشيات إبراهيم الجضران.

وفسر «الكبير» عدم اكتراث الدول الكبرى بإغلاق النفط هذه المرة بأن هناك إمكانية لتعويض النقص في النفط الليبي عبر المعروض في الأسواق الدولية، معبرًا عن مخاوفه من جدية الدول الكبرى في وقف إطلاق النار، لكنه سينتظر خلال الأسابيع القادمة أو في بداية فبراير ليصدر حكمه النهائي على نتائج مؤتمر برلين وتفعيل الآليات التي وعد بها المؤتمر بشأن وقف إطلاق النار.

واستغرب عدم تطرق مؤتمر برلين إلى موضوع إغلاق حقول وموانئ النفط ولم يناقشه بجدية رغم أن توقيت الإغلاق كان قريبًا جدًا ولم يتعدى اليومين قبل المؤتمر.

مقالات ذات صلة