بعد مطالباتهم برفع أجورهم مقارنة بالمرتزقة.. أوقاف مصراتة تدعو المواطنين للتبرع لـ”المليشيات”

طالبت الهيئة العامة للأوقاف التابعة لحكومة فائز السراج المواطنين في مصراتة بدفع جباية من جيوبهم لصالح المرتزقة السوريين الذين تنقلهم تركيا إلى ليبيا من أجل التصدي لقوات الجيش الوطني الليبية في عمليته التي يشنها لتحرير البلاد من المليشيات والمرتزقة.

وأصدرت الهيئة العامة للأوقاف في مصراتة بيانا، ووزعته على الخطباء والوعاظ من أجل مطالبة المواطنين بـ”وجوب” دفع جزء من أموالهم لصالح من وصفهم البيان بـ”المجاهدين”.

وأرجع البيان الذي اطلعت “الساعة 24” على نسخة منه، سبب “الجباية” إلى فتوى مزعومة في هذا الشأن أصدرتها ما تسمى دار الإفتاء الليبية فرع مصراتة التي يسيطر عليها متشددون موالون للمليشيات المسلحة في المدينة.

وتأتي هذه الفتوى المزعومة لحاجة مليشيات طرابلس إلى زيادة مرتباتهم بعدما قارنوا أنفسهم بالمرتزقة السوريين الذين جلبتهم تركيا ويتقاضون أربعة أضعاف المرتزق الليبي.

وأقامت تركيا جسرا جويا من سوريا إلى طرابلس مرورا بأنقرة لنقل المرتزقة الموالين للرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتنفيذ أطماعه في ليبيا، وتمد تركيا مليشيات مصراتة بالآليات المسلحة والأسلحة الحديثة ومؤخرا المرتزقة.

وفي سياق متصل، أرجع مراقبون للشأن الليبي، قيام مليشيا من مصراتة بمهاجمة مقر وزارة الصحة في طريق الشوك في طرابلس إلى شعور عناصرها بالتهميش وتفضيل المرتزقة السوريين عليهم خاصة بعدما علموا أن الجرحى من المرتزقة السوريين يتحصلون على عناية فائقة في أرقى المستشفيات بتونس، بينما جرحاهم يعانون من الإهمال ولا تتوفر أمامهم فرص العلاج في المستشفيات التى تحظى برعاية طبية جيدة بدلًا من تحويلهم إلى المستشفيات التركية المتواضعة التي تفتقد إلى أدنى معايير السلامة الصحية.

وعلى الجانب الآخر أفاد شهود عيان، من منطقة بوسليم والهضبة في طرابلس، أن عناصر من مليشيا غنيوة آثرت الانسحاب من محاور القتال بعدما تأكد لديها أن المرتزق السوري الواحد يتقاضى ما يوازي 4 أفراد منهم وهو الأمر الذي اعتبروه بمثابة إهانة لهم وتقليلًا من شأنهم.

يشار إلى أن الصديق الكبير محافظ ليبيا المركزي المقال بقرار من مجلس النواب، أمر قبل يومين البنك العربي التركي بتحويل 100 مليون دولار نقدًا لغرض تخصيصها كرواتب ومكافآت للمرتزقة السوريين الذين وصلوا مؤخرًا إلى طرابلس، وفقًا لمصادر مالية موثوقة من داخل البنك المركزي بطرابلس.

بيان أوقاف مصراتة
بيان أوقاف مصراتة

مقالات ذات صلة