«أبو سنينة»: أشد خطر يواجه الثروات الليبية هو المطالبة بتقسيمها

قال الدكتور محمد أبو سنينة، المستشار الاقتصادي لمصرف ليبيا المركزي، إن “أشد خطر يواجه الثروات الليبية هو المطالبة بتقسيمها”. 

وأضاف «أبو سنينة»، في تصريح صحفي، أن “الثروة في ليبيا تتكون من احتياطيات النفط والغاز، ومخزون الخامات من الحديد والنحاس ورمال السلكا والذهب واليورانيوم… إلى آخره، وكذلك الثروة المائية أو ما يعرف بمجموع الأصول الطبيعية”. 

وأوضح أنه يمكن النظر للثروة على أنها “رأس مال يدر دخلاً، وهذه الثروات بطبيعتها غير قابلة للتقسيم على الأفراد، ولا على المناطق أو الأقاليم، وتتحقق الاستفادة المثلى منها من خلال الاستغلال الجماعي لإيراداتها، أو الدخل المتولد عنها”.

مقالات ذات صلة