«المجعي» من مصراتة:  قوات «بركان الغضب» مسارنا الحقيقي لبر الأمان

زعم مصطفى المجعي، الناطق باسم المركز الإعلامي لما يعرف بـ”عملية بركان الغضب”، أن قادتهم السياسيين أصبح لديهم الوعي الكافي والتام بأن المسار الحقيقي الذي يوصل إلى بر الأمان هو المسار العسكري المتمثل في قوات «بركان الغضب» لهذا حرصوا على دعمها بالقدر الذي يمكنهم من تحقيق النصر.

وادعى «المجعي» في مداخلة تلفزيونية على قناة «التناصح» الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني، أن من وصفه بـ «مجرم الحرب حفتر» لم يحقق أي إنجاز على المستوى العسكري في طرابلس وأنهم استردوا منه الكثير من المواقع والمراكز، مشيرًا إلى أن «حفتر»  استطاع التمدد والوصول إلى حدود العاصمة عبر المسار السياسي، وأنهم في «بركان الغضب» مازالوا في حالة الصمود والتصدي والصبر لمشروع حفتر وأن الأمر المستديم في غرف عملياتهم منذ اليوم الأول هو «دحر العدوان» وتطهير المنطقة الغربية كمنطقة أولى ثم بسط السيطرة التامة على كل أراضي الدولة.

وكشف أن الترتيبات وتوقيت عملياتهم تخضع فقط لأوامر العسكريين، مشيرًا إلى أن حفتر حاول أن يصور عبر آلته الإعلامية بأن لديه القوى لكن هذا الكلام عار من الصحة وإلا لماذا أغلق حقول النفط إن لم يكن عاجزًا عن القيام بحركة فعلية تحقق له النصر في الميدان.

وأضاف «المجعي» قائلًا: أقولها بكل صراحة أنه بعد الاتفاقية مع تركيا وبعد هذه التجهيزات التي تحصلت عليها قوات بركان الغضب، أصبحنا أكبر قدرة وإيمانا ويقينا بقرب النصر”. 

 

مقالات ذات صلة