«الناتو»: مراقبة حظر تصدير السلاح إلى ليبيا بطلب من الاتحاد الأوروبي

 

أكد حلف شمال الأطلسي (ناتو) استعداده لدعم مراقبة حظر تصدير السلاح إلى ليبيا. وأشار ينس ستولتنبرج، الأمين العام للحلف الأطلسي، إلى أن الحلف يسهم في الوقت الحالي في عملية “صوفيا” التابعة للاتحاد الأوروبي.

وقال “بإمكاننا أن نقوم بالمزيد من أجل تقديم الدعم في حال طلب الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال المساعدة في تنفيذ حظر تصدير السلاح إلى ليبيا”.

كان جوزيف بوريل، مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي قد دعا الدول الأعضاء بالتكتل أمس الأول إلى إعادة إحياء مهمة “صوفيا” البحرية، على السواحل الليبية، من خلال التركيز على تنفيذ الحظر المفروض من جانب الأمم المتحدة على إرسال الأسلحة إلى ليبيا.

وكان مؤتمر برلين بشأن ليبيا الذي عقد يوم الأحد الماضي قد توصل الى اتفاق لتعزيز الجهود لمراقبة تنفيذ قرار حظر تصدير السلاح الذي أصدره مجلس الأمن الدولي.

ويدعم الناتو عملية “صوفيا” حتى الآن على المستوى اللوجستي ومستوى تبادل المعلومات، وقد توقفت سفن العملية صوفيا عن العمل منذ نحو عام، ولذلك لم يعد الدعم اللوجستي للعملية قائما في الوقت الراهن.

مقالات ذات صلة