عماري زايد يكشف لوزير شئون الشرق الأوسط البريطاني ما يحدث على الساحة الليبية

التقي وزير التعليم محمد عماري زايد، وعضو ما يسمى بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، اليوم الأربعاء بمقر الخارجية البريطانية في لندن وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا البريطاني د. أندرو موريسون.

وبحسب إيجاز صحفي، بإدارة تواصل مجلس الوزارء بحكومة الوفاق، فقد جاء اللقاء خلال مشاركة زايد في المنتدي الدولي للتعليم في لندن، وقد تناول تبادل وجهات النظر حول الأوضاع الدولية الخاصة بليبيا، والتطورات الأخيرة المتعلقة بلقاء موسكو ومؤتمر برلين.

وأدّعى زايد خلال اللقاء، أن هناك تصعيد متعمد من القوات التى وصفها بالمعتدية علي طرابلس والتي كان آخرها الهجوم على مطار امعيتقية الدولي، زاعما أن هناك تحشيد   تقوم به القوات من جلب سلاح ومقاتلين من الخارج،  على حد زعمهز

من جهته أكد الوزير البريطاني على موقف حكومة بلاده الداعم للشرعية في ليبيا، والعمل على تحقيق الاستقرار فيها، ورفضها للتدخلات السلبية من بعض الدول، والتدخل الخارجي الذي يزيد تعقيد الأوضاع في البلاد، مؤكدا دعم الحكومة المملكة المتحدة لبيان مؤتمر برلين، وحرصها على تفعيل ما جاء فيه لتحقيق الاستقرار والسلام في ليبيا.

مقالات ذات صلة