قيادي بالنظام السابق: «السويحلي» وقادة مليشيات «مصراتة» أول الأغبياء الملدوغين من مكر «الإخوان»

 

علق مصطفى الزائدي، القيادي بالنظام السابق، على الفضائح التي كشفها خلاف خالد المشري، رئيس “مجلس الدولة الاستشاري” والرئيس السابق للمجلس، عبد الرحمن السويحلي، قائلاً على حسابه بـ”فيسبوك”: “لا شئ ينجو من مكر الإخوان، أول الملدوغين الأغبياء الذين يتخذونهم مطية ليصلوا إلى غاياتهم، ما أصاب السويحلي وقادة مليشيات مصراتة إلا النذر اليسير” على حد قوله.

وكان رئيس مجلس الدولة الاستشاري السابق عبدالرحمن السويحلي، قد أعلن أن جماعة الإخوان المسلمين وذراعها حزب العدالة قد جمدت عضويته في المجلس بعد اختياره من قبل دائرته مصراتة لتمثيلها في مفاوضات جنيف وهاجم عبد الرحمن السويحلي، حزب العدالة والبناء، الذراع السياسية لـ”تنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا”، وقال: “لقد اتخذت قرارًا لا رجعة فيه باستكمال المشوار في مشروع وطني تشارك فيه جميع التيارات والشخصيات السياسية الوطنية يهدف إلى وضع حد لتغول حزب العدالة والبناء وإعادته لحجمه الحقيقي واستئصال شروره من مؤسسات الدولة، والتصدي لمحاولات اختطاف إرادتنا من قبل هذا الحزب كما تصدينا لمشروع الاستبداد الذي يقوده مجرم الحرب حفتر” على حد قوله.

مقالات ذات صلة