انطلاق عمليات الحصر والمتابعة بمدينة البيضاء بعد إصابة 8 مواطنين بالإنفلونزا الموسمية

أصدرت رئاسة جهاز الحرس البلدي بالحكومة الليبية، بيانا هاما وعاجلا، مساء اليوم الخميس، بشأن دخول 8 حالات إنفلونزا موسمية وهم الآن بغرف العناية الفائقة في مستشفى “الثورة البيضاء” بمدينة البيضاء.

أعلنت رئاسة جهاز الحرس البلدي، تفاصيل حالة الطوارئ، مؤكدة أن مستشفى “الثورة البيضاء” سجل دخول 8 حالات إنفلونزا موسمية وهم الآن بغرف العناية الفائقة، موضحة أنه تم إغلاق الغرفة وإيقاف استقبال اَي حالات مرضية أخرى.

بحسب لإيجاز صحفي صادر عن جهاز الحرس البلدي، اليوم الخميس، فإن وزارة الصحة استدعت وبشكل عاجل لاستجلاب العقار الخاص بالإنفلونزا وحطت قبل قليل طائرة تحمل هذه العقاقير في انتظار وصولها المستشفى.

وأكد المجلس، أن إعلان حالة الطوارئ يرتب عليه فتح جميع العيادات الخارجية بمدينة البيضاء والقرى المجاورة، مؤكدا استمرارها لمدة 3 أيام للمتابعة والحصر ومن ثم مراقبة الوضع والإعلان عن أي تطورات أخرى في حينها، ولَن يتم الإعلان عن تعطيل الدراسة أو إعلان حالة الطوارئ عامة حتى مرور ثلاثة أيام من الحصر والمتابعة.

وأوضح أن القيادة العامة للقوات المسلحة تجاوبت بشكل فوري مع الإعلان وسخرت كافة إمكانياتها لأي طارئ، لافتا إلى أن غرفة العمليات بالمجلس البلدي موجودة بالمستشفى لتذليل كل العصاب والتواصل مع كافة الجهات المعنية .

وكشف المجلس، عن تشكيل فرق طبية للتواصل مع أهالي جميع المصابين والتأكد من سلامتهم، مشددا على أن الوضع تحت السيطرة بشكل تام، مطالبا المواطنين بالتوجه لأقرب مركز صحي في حال وجود أي أعراض جانبية معلومة للإنفلونزا.

مقالات ذات صلة