مصر: «السراج» خالف «الصخيرات» باتفاقيته مع تركيا.. ونرفض إجراء حوار مع الإرهاب

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أنه تم استقدام “مقاتلين أجانب” إلى ليبيا، مضيفا أن بلاده والدول المجاورة لها ترفض إجراء أي حوار مع “الإرهاب”.

وقال شكري، خلال مشاركته في اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا المنعقد في الجزائر، اليوم الخميس: “إن فايز السراج، خالف بنود اتفاق الصخيرات بإبرام اتفاقيات مع الجانب التركي”.

وشدد الوزير المصري على أن المشهد الليبي شهد إرباكا بتدخل تركيا في شؤون بلد عربي.

ويهدف هذا الاجتماع الموسع، الذي شهد مشاركة وزراء خارجية كل من الجزائر وتونس ومصر والسودان وتشاد والنيجر بالإضافة إلى وزير خارجية مالي، إلى تدعيم التنسيق والتشاور بين بلدان الجوار الليبي والفاعلين الدوليين، من أجل مرافقة الليبيين للدفع بمسار التسوية السياسية للأزمة.

مقالات ذات صلة