وزير خارجية ألمانيا: «دول الجوار» مفتاح حل الأزمة الليبية

أكد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الخميس، أنّ توقيف تدفق الأسلحة على ليبيا، سيعطي فرصة لإحياء عملية السلام.

وقال ماس، في الكلمة التي ألقاها خلال اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا بالعاصمة الجزائرية: “إن دول الجوار هم مفتاح حل الأزمة في ليبيا، داعيا إياهم إلى دعم مسار الحوار”.

وأضاف “في برلين اتفقنا على عدم تدخل الدول المجتمعة في الشأن الليبي بأي طريقة كانت، والحد من تدفق الأسلحة خاصة بطرق خفية، والعودة للمسار السياسي.

ويهدف هذا الاجتماع الموسع، الذي شهد مشاركة وزراء خارجية كل من الجزائر وتونس ومصر والسودان وتشاد والنيجر بالإضافة إلى وزير خارجية مالي، إلى تدعيم التنسيق والتشاور بين بلدان الجوار الليبي والفاعلين الدوليين، من أجل مرافقة الليبيين للدفع بمسار التسوية السياسية للأزمة.

مقالات ذات صلة