«السويحلي» مُهاجماً «المشري»: ‏لا مجال بعد اليوم للمُداراة أو السكوت

واصل عبد الرحمن السويحلي، رئيس “مجلس الدولة الاستشاري” السابق، هجومه على خالد المشري، رئيس “المجلس” الحالي، بعد قيام جماعة الإخوان المسلمين وذراعها حزب العدالة بتجميد عضويته في المجلس بعد اختياره من قبل دائرته مصراتة لتمثيلها في مفاوضات جنيف.

قال “السويحلي” الذي تعهد مؤخراً بـ”استئصال الإخون وشرورهم في مؤسسات ليبيا، وإعادتهم لحجمهم الطبيعي” على صفحته بـ”فيسبوك” اليوم الخميس: “‏لا مجال بعد اليوم للمُداراة أو السكوت، فنحن نواجه محنة مصيرية قد تعصف بالبلاد ولا خيار إلا بمواجهتها ووضع النقاط على الحروف وتسمية الأشياء بمسمياتها. فما هُزم قوم بقوة خصمهم حتى هُزموا أولاً بأخطائهم وسكوتهم عليها.. (مش وقته) مصطلح كلفنا غاليًا وصار ترديده وبالاً علينا !” على حد قوله.

كان الرئيس السابق لمجلس الدولة الاستشاري، عبد الرحمن السويحلي، اتهم 39 عضوًا بتنظيم الإخوان المسلمين في المجلس برئاسة خالد المشري بالوقوف خلف ما أسماه بـ “القرار الباطل والخبيث” بعزله من عضوية المجلس.

وكان رئيس مجلس الدولة الاستشاري السابق عبدالرحمن السويحلي، قد أعلن أن جماعة الإخوان المسلمين وذراعها حزب العدالة قد جمدت عضويته في المجلس بعد اختياره من قبل دائرته مصراتة لتمثيلها في مفاوضات جنيف.

مقالات ذات صلة