«السني»: مجلس الأمن عجز خلال 10 شهور عن إيقاف «الاعتداءات» على طرابلس

التقى ظهر أمس الخميس بمقر الأمم المتحدة بنيويورك مندوب “حكومة الوفاق” لدى الأمم المتحدة، طاهر السني يرافقه نائب المندوب المهدي المجربي ، مع رئيس الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة ومندوب نيجيريا السفير تيجاني محمد باندي.

وبحسب بيان لـ”السنى”:، فإنه “تحدث خلال اللقاء عن آخر تطورات الأزمة الليبية ، وتداعيات العدوان والانتهاكات المرتكبة بسبب استمرار الهجوم على العاصمة وضواحيها ، والتي قوضت جميع المساعي والمبادرات السلمية”.

ونقل البيان، تأكيده: “أهمية دور الجمعية العامة في إبراز واقع الأزمة الليبية ومسبباتها وتداعياتها لسنوات ، و التي تفاقمت مؤخراً بسبب انقسام مجلس الأمن وعجزه على مدى عشرة أشهر لإيقاف الاعتداءات الحالية والتدخلات الخارجية” على حد قوله.

من جانبه أكد تيجاني على أنه لا حل عسكري للأزمة الليبية ، وأهمية العمل لإيجاد حلول سلمية في إطار الخطة الأممية والبناء على مؤتمر برلين ، ودعم كل المساعي لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة.

مقالات ذات صلة