الصديق الكبير: طلبنا من “السراج” خفض الإنفاق بعدما وصل العجز لـ50 مليار دينار

زعم الصديق عمر الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي، أن هناك حصار مفروض على موانئ النفط الليبية الرئيسية، وأن ذلك يضر بالاقتصاد ويجب حله بسرعة، مضيفًا أن ليبيا قد تعاني عجزًا في الميزانية عام 2020 نتيجة لذلك، مطالبا برفع الحظر على حد قوله.

وأضاف الكبير فى حوار له لوكالة “رويترز” اليوم الجمعة، أن  النفط الآن يمثل 93-95٪ من إجمالي الإيرادات ويغطي 70٪ من إجمالي الإنفاق، متابعا، كان إنتاج النفط 1.2 مليون برميل يوميا.

وأدّعى الكبير، أن هناك حصارا على النفط، واصفا ذلك بأنها  رصاصة في الرأس ستؤذي ليبيا والشعب الليبي، متابعا: “نأمل حقًا أن يتم حل الأزمة بأسرع ما يمكن لأنها تؤذي الجميع”.

وتابع الكبير، البنك المركزي لم يوافق بعد على ميزانية لعام 2020 مع الحكومة المعترف بها دوليا – على حد تعبيره – والتي اقترحت عجزا في الميزانية قدره 17.5 مليار دينار، مضيفا: “لقد رفضنا ذلك وطلبنا منهم خفض الإنفاق مضيفًا أن العجز ما زال ممكنًا بسبب الحصار النفطي، على حد زعمه.

وأضاف الكبير، الدين الوطني ، حصرا بالعملة المحلية ، يبلغ الآن 50 مليار دينار، كما رفض الكبير خلال حوراهن إعطاء رقم للاحتياطيات الأجنبية لكنه قال إنها ارتفعت قليلاً في العامين الماضيين ، عندما كان إنتاج النفط أكثر استقرارًا منه في أعقاب ثورة 2011.

 

مقالات ذات صلة