«بوتين»: يتعين علينا العودة لـ«مجلس الأمن» لاتخاذ القرار المناسب حول ليبيا

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الخميس، أنه ما زال يتعين العودة إلى مجلس الأمن لاتخاذ «قرار مناسب» بشأن الوضع في ليبيا، وحذر من أن «الانقسام قد يؤدي إلى عواقب وخيمة».

وقال بوتين خلال مشاركته بمنتدى «نذكر المحرقة، ونحارب اللاسامية» بالأراضي الفلسطينية المحتلة والذي حضره نحو خمسين زعيمًا وقائدًا من دول عدة، :«أمامنا الكثير من المهام، واحدة منها ناقشناها مؤخرًا في برلين بمبادرة من المستشارة أنجيلا ميركل، وهي ليبيا»، وأضاف «ما زال يتعين علينا العودة إلى مجلس الأمن بشأن هذه القضية واتخاذ قرار مناسب»، حسب وكالة «سبوتنيك».

وأشار إلى أن هناك العديد من المشكلات الأخرى، واقترح عقد اجتماع لرؤساء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي (روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة) لبحث القضايا الأمنية، وأكد أهمية عقد مثل هذا الاجتماع في عام 2020، وهو العام الذي يتم فيه الاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين لنهاية الحرب العالمية الثانية وتأسيس الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة