المجلس الأعلى للقبائل يعلن رفضه حضور اجتماع «بني وليد»

أعلن المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، رفضه الحضور لاجتماع القبائل المزمع عقده في بني وليد.

 

وأرجع المجلس، في بيان له، رفضه الحضور لعدة أسباب، منها رئاسة المجلس لم تبلغ بالدعوة المشار إليها بشكل رسمي ليتم عرضها على المجلس واتخاذ القرار المناسب حيالها، وتذكيرا بأن المجلس اتخذ قراره بعقد ملتقى وطني عام، وتم عقد الاجتماع التحضيري برأس لانوف بتاريخ 4 إبريل 2019 ويعد لعقد الملتقي العام بمجرد أن تتهيأ الظروف المناسبة لعقده.

 

وتابع المجلس، كما أنه فى إطار التعبئة الشعبية تم عقد اجتماع للمنطقة الغربية فى ترهونة وللمنطقة الشرقية فى بنغازي، وتم تشكيل لجنة تحضيرية لعقد ملتقي بالجنوب تمهيدا لعقد الملتقي العام بالغرب الليبي لمواجهة الخطر المحدق بالوطن من خلال الغزو التركي لدعم الميليشيات الإرهابية وجماعة الإخوان المسلمين مما يتطلب تكثيف الجهود لهذا الغرض.

 

 

وذّكرت رئاسة المجلس، في البيان، بثوابت المجلس وقراراته التي أقرها فى مؤتمر القبائل فى العزيزية ومؤتمره بسلوق، ولا يمكن الحياد عنها، وعلى رأسها دعم القوات المسلحة العربية الليبية ونزع سلاح المليشيات، وإطلاق سراح المعتقلين وإجراء المصالحة الاجتماعية.

 

 

مقالات ذات صلة