تقرير دولي: تراجع ليبيا في مؤشر الديمقراطية العالمي

احتلت ليبيا المركز المركز 156 في الترتيب العالمي لمؤشر الديمقراطية، من أصل 167 دولة، بحسب مؤسسة “ذا إيكونوميست” للأبحاث والتحليل البريطانية.

وكان ترتيب ليبيا العام الماضي في المؤشر، 154، وتم تصنيفها هذا العام أيضًا أنها دولة “غير حرة”، وجاءت ليبيا في المركز 17 على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك من أصل 20 دولة، ويأتي خلفًا كلّ من اليمن والسعودية وسوريا على التوالي.

ويستند مؤشر الديمقراطية إلى خمسة معايير وهي العملية الانتخابية والتعددية، الحريات المدنية، عمل الحكومة، المشاركة السياسية، والثقافة السياسية.

ويرى التقرير أن الأداء الحكومي في ليبيا سيء جدًا، فلم يحقق أي نقطة وحصل على تقييم دون أي نقاط من أصل 10 نقاط، بينما كان العام الماضي قد حصل على 0.36 وكذلك العملية الانتخابية والتعددية لم تحصل على أي نقاط.

بينما حققت الثقافة السياسية 4.38 نقاط مقارنة بـ 5 نقاط العام الماضي، و2.78 نقطة للمشاركة السياسية مقارنة بـ 1.67 العام الماضي، و 2.94 نقطة للحريات المدنية وهو نفس تقييم العام الماضي.

وفي المجموع العام حققت ليبيا 2.02 من أصل 10 في مؤشر الديمقراطية مقارنة بـ 2.94 العام الماضي. وعلى المستوى العربي واصلت تونس صدارتها كما استقرت في المركز 53 عالميًا متقدمة 13 مركزا عن العام الماضي حيث احتلت المركز 66.

 

مقالات ذات صلة