«بن غربية» من مصراتة: ما قتله «حفتر» من «المدنيين» بطرابلس يتجاوز ضحايا الاستعمار الإيطالي

زعم الطاهر بن غربية، القائد الميداني بمليشيات «بركان الغضب»، أن عدد «المدنيين الأبرياء» الذين قتلتهم «مليشيات حفتر» في طرابلس، يتجاوز عدد المدنيين الذين قتلهم الاستعمار الإيطالي سابقا، نافيا بصورة قطعية أن تكون قواتهم قد اخترقت الهدنة وأن كل ما يقومون به هو الرد فقط على مصادر النيران، على حد قوله.

وادعى بن غربية، في مداخلة تلفزيونية، من مصراتة، عبر قناة «ليبيا بانوراما»، الذراع الإعلامية لحزب العدالة والبناء التابع لجماعة الإخوان، أن الجيش الليبي الذي وصفه بـ«المليشيات» هو من يقوم بفتح النيران وأنه عبارة عن خليط من «المرتزقة والمجرمين» الذين لا يعتدون بـ«حفتر» ولا يتمرون بقيادته، بحسب تعبيره.

وأضاف “مدفعيتنا في محور صلاح الدين أصابت تجمعات لـ«مليشيات حفتر»، حيث دمرت بعض الآليات، كما قامت بضرب تجمع آخر في القيو بعين زارة”، لافتا إلى أنهم رصدوا أكثر من 16 جثة وصلت إل مستشفى العافية بقصر بن غشير، علاوة على الجثثت الأخرى التي تم نقلها إلى مستشفى ترهونة، وفقا لحديثه.

ودعا المواطنين في طرابلس إلى عدم الخوف من وجود مدفعية «بركان الغضب» فهي قادرة على إصابة جميع الأهداف في مقتل.

مقالات ذات صلة