معيتيق يبحث مع القائم بأعمال السفارة البريطانية «إغلاق الموانئ النفطية»

استقبل أحمد معيتيق عضو ما يسمي المجلس الرئاسي بحكومة السراج، القائم بأعمال سفارة المملكة المتحدة لدى ليبيا السيد” نيكولاس هوبتن”، ظهر اليوم الأحد.

وبحسب إيجاز صحفي للمجلس، تركز اللقاء على مؤتمر برلين ودور المملكة المتحدة في اللقاءات التي أجريت فيه، وقدرة المجتمعين على ضمان استمرار هدنة وقف إطلاق النار التي خرقتها القوات التي وصفها بـ”المعتدية”، فيما زعم معيتيق أن الاستمرار في قفل الموانئ النفطية ستكون له تداعياته السلبية ليس على ليبيا فقط بل على المنطقة بالكامل، وحث مجلس الأمن أن يطلع بدوره في هذا الشأن، على حد تعبيره.

وقد اجتمعت القبائل الليبية في بلدية زويتينة، أمس السبت، لبحث تداعيات غلق الموانئ النفطية، فيما كشف شيخ مشايخ قبيلة أزوية، السنوسي الحليق، إن القبائل الليبية أقرت عدة مطالب من أجل إعادة فتح الحقول النفطية، على رأسها إسقاط الاعتراف بحكومة الوفاق، وتغيير رئيس المصرف المركزي، ومدير المؤسسة الوطنية للنفط، وتشكيل حكومة تسيير أعمال، وكذلك التوزيع العادل للثروة، من خلال تقسيمها إلى 4 أقاليم.

واخترقت ميليشيات السراج الهدنة، عشرات المرات، منذ الاتفاق عليها 12 يناير الجاري، خاصة بعد مؤتمر برلين، حيث كشف اللواء المبروك الغزوي آمر مجموعة عمليات المنطقة الغربية بالقيادة العامة، في عدة تصريحات ، أن المليشيات السورية والليبية الموالية لتركيا في جنوب طرابلس خرقت الهدنة مجددًا، مؤكدا أن الخرق هو بمثابة إشارة رفض واضحة منها لمخرجات برلين التي تمنع المليشيات السورية وجيش المعتوه التركي من التواجد في ليبيا.

مقالات ذات صلة