“بن طاهر من مصراتة”: استمرار قطع النفط سيسقط حلم الدولة المدنية

اعتبر المحلل السياسي من مصراتة، ومدير إدارة البعثات السابق، طاهر بن طاهر، أن “ملف النفط” من أخطر الملفات التي ستكون لها تداعيات كبرى على ليبيا، زاعما أن استمرار قطع النفط سيسقط حلم الدولة المدنية، على حد قوله.

وأرجع “بن طاهر” في مداخلة تلفزيونية عبر قناة فبراير، “الذراع الإعلامية لما يسمى ثوار فبراير”، الخلل الذي حدث في ليبيا بعد “ثورة فبراير” إلى النفط، مشيراً إلى أنهم سيدعون هذه المرة المجانين لإنهاء هذه الحرب المجنونة، بعد أن فشلوا في دعوة عقلاء المناطق لوضع حد للحروب الكبرى التي ضيعت ثروات الليبيين.

ورأى أن زيارة الرئيس التركي طيب أردوغان لباكستان التي كانت تعاني ضغوطا من السعودية، ستقود إلى إنشاء تحالف استراتيجي بين تركيا وباكستان وأمريكا، ينعكس إيجابا على القضية الليبية، ويضمحل عندها دور “حفتر” مستبعدا توقف “حفتر” أو رضوخه لتهديدات هذه الدول، لأنه رجل عسكري، سيموت وحذاؤه في قدمه.

يشار إلى أن طاهر بن طاهر دافع عن التدخل التركي في الشؤون الليبية وتحقيق أطماعه في الثروات الوطنية.

وقال بن طاهر في منشور سابق على صفحته بـ”فيسبوك”: “من يقول الاستعمار التركي، فهو يضع الإسلام في المحلية الضيقة، وينفي عنه العالمية”.

وزعم أن وصف “الاستعمار” على التدخلات والأطماع التركية في ليبيا، مقولة زرعها الإنجليز ويبثها من وضع المناهج الدراسية في مرحلة “الانقلابات العربية”، على حد تعبيره.

وتابع طاهر زعمه: “الأتراك شعب مسلم غيور على دينه يمتلك الشجاعة في الدفاع عن دينه وعقيدته”.

الوسوم

مقالات ذات صلة