«أبومديس»: «حفتر» لم يوقع اتفاق «المسار العسكري» ولن نقبل إلا بانسحابه من طرابلس

قال محمد أبومديّس، في تصريحات لقناة “ليبيا بانوراما”، الذراع الإعلامية لـ”حزب العدالة والبناء” التابع لـ”الإخوان المسلمين” في ليبيا، مساء اليوم الثلاثاء، بوصفه “خبيراً أمنياً”، إن: “الطرف المعتدي لم يوقع على أي اتفاق، ونحن لا يمكن أن نوقع على اتفاق وقف إطلاق النار بدون وجود انسحاب من المليشيات المعتدية” على حد قوله، في إشارة إلى قائد الجيش المشير خليفة حفتر.

كان ناصر القايد، مدير ما يعرف بـ”إدارة الشئون المعنوية بالمنطقة الوسطى”، التابعة لـ”حكومة السراج”، قال إن العسكرية “5 +5” لم تتوصل إلى أي اتفاق في المسار العسكري، الذي ترعاه الأمم المتحدة في جنيف.

أضاف ناصر القايد، في تصريحات لقناة “ليبيا بانوراما”، الذراع الإعلامية لـ”حزب العدالة والبناء” التابع لـ”الإخوان المسلمين” في ليبيا، مساء اليوم الثلاثاء: “اللجنة العسكرية لم تتوصل إلى أي اتفاق، ولا تقدم في المسار العسكري، بعد رفض ممثلي حفتر شرط انسحاب مليشياته من جنوب طرابلس وعودة النازحين إلى بيوتهم” على حد قوله.

مقالات ذات صلة