أبو شحمة: لا تنازل عن رجوع «قوات حفتر» إلى مواقعها قبل 4 أبريل

قال رئيس اللجنة الممثلة لمليشيات فائز السراج في «الحوار العسكري» بجنيف «5+5»، أحمد أبوشحمة، إن وفدهم يؤكد أنه لا تنازل عن مطلب رجوع «قوات حفتر» إلى مواقعها قبل 4 /4.

وأضاف أبو شحمة، في تصريحات نقلتها قناة «ليبيا الأحرار»، التي تبث من تركيا وتعد أحد أبواق الإخوان: “ما قدمناه للبعثة في ختام الجولة الثانية من المحادثات إما أن يقبل حزمة واحدة أو يرفض كليا”.

وتابع، ممثل مليشيات السراج “نحن لا نتحمل مسؤولية الدماء التي تراق جراء تعنت «الطرف الآخر» وما ناقشناه مع البعثة يرتكز على وقف إطلاق النار وعودة النازحين إلى منازلهم”.

وكان اللواء فرج المهدوي، رئيس أركان القوات البحرية، أكد أن القيادة العامة للجيش الوطني الليبي لن تساوم على الوطن وعلى سيادته.

وفي نفس السياق، قالت مصادر إن القوات المسلحة تصر على إخراج القوّة التي أتى بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى ليبيا، وآلاف المرتزقة السوريين الذين أدخلهم، وتنفيذ مخرجات اتفاق الصخيرات الذي ينّص على ضرورة حلّ الميليشيات المسلّحة ونزع أسلحتها.

واجتمعت اللجنة العسكرية التي تم الاتفاق على تشكيلها في قمة برلين من 5 أعضاء يمثلون “مليشيات فائز السراج” و5 أعضاء يمثلون قوات الجيش الوطني الليبي، الأسبوع الماضي بمدينة جنيف السويسرية.

وانتهت الجولة الأولى من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة السبت الماضي، وبحسب إيجاز صحفي لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا فإن عمل هذه اللجنة أحد المسارات الثلاث التي تعمل عليها البعثة إلى جانب المسارين الاقتصادي والسياسي.

وتابع البيان: “دعم الطرفان العملية الجارية حالياً لتبادل الأسرى وإعادة الجثامين”، وواصل: “بينما يتفق الطرفان على ضرورة الإسراع بعودة النازحين إلى منازلهم، لا سيما في مناطق الاشتباكات، فإنهما لم يتوصلا إلى تفاهم كامل حول الطرق المثلى لإعادة الحياة الطبيعية إلى تلك المناطق”.

مقالات ذات صلة