السفارة الأمريكية: ندعو الأطراف الليبية إلى تجنب عرقلة “حوار جنيف”

دعت سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا جميع الأطراف إلى تجنّب عرقلة الحوار السياسي في مدينة جنيف السويسرية، والانخراط بحسن نيّة حتى تمضي ليبيا قُدما في تحوّلها الديمقراطي.

وأشارت السفارة في بيان لها اليوم الثلاثاء إلى استكمال الأطراف الليبية لمسار “حوار جنيف”، قائلة إن “الليبيين المسؤولين يجتمعون في حوار جاد وسلمي حول القضايا التي تفرّق بينهم”.

وأضاف بيان السفارة الأمريكية: “نتطلع أيضًا إلى إطلاق مفاوضات سياسية برعاية الأمم المتحدة، على النحو المنصوص عليه في قرار مجلس الأمن رقم 2510 (2020)”.

وأكد البيان على ترحيب السفارة الأمريكية، بالإضافة إلى سفارات فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة فضلاً عن بعثة الاتحاد الأوروبي، بما أسمته التقدّم الكبير الذي أُحرز في المحادثات التي يسّرتها الأمم المتحدة في جنيف للتوصّل إلى وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا.

وأكدت مصادر لـ”الساعة 24″ انطلاق الحوار السياسي في موعده غدا الأربعاء، وذلك بعد إعلان مجلس النواب وكذلك مجلس الدولة الاستشاري تعليق جلوس ممثليهما على “طاولة جنيف”.
وقال مصدر من البعثة الأممية في ليبيا إن “وفد مجلس النواب المشارك في الحوار السياسي موجود في جنيف حاليًا”، نافيًا “كل ما أذيع حول تعليق الوفد مشاركته في الحوار السياسي”.

وأضاف المصدر في تصريح خاص لصحيفة «الساعة 24» أن “جلسة الحوار السياسي في جنيف ستنطلق غدًا الأربعاء بحضور ومشاركة كافة الأطراف الليبية”، مجددًا التأكيد على أنه “لا صحة لتعليق أي طرف منها مشاركته في هذا الحوار”.

وأوضح المصدر أنه سيتم تسليم أجندة اجتماع لجنة الحوار السياسي إلى كافة الأطراف المشاركة اليوم الثلاثاء، لافتًا إلى أن “لجنة الحوار السياسي في جنيف كانت تضم 40 شخصية ثم تم توسيعها لتصبح 50 بعد إضافة 10 شخصيات نسائية”.

وختم مصدر البعثة الأممية، موضحًا أن “وفد مجلس النواب عقد اجتماعًا مع غسان سلامة في جنيف، الذي طمأن الوفد على سير عمل البعثة ورعايتها لحوار جنيف وأبلغهم بأن العمل يجري لإقرار دعم مخرجات برلين”.

مقالات ذات صلة