“مشائخ ترهونة”: نرفض عقد ملتقى القبائل الليبية بتونس إذا كان برعاية قطرية

رفض مجلس مشائخ ترهونة دعوة الرئيس التونسي قيس سعيد لعقد ملتقى للقبائل الليبية في بلاده، معبرا في الوقت نفسه عن تقديره للصوت القومي العربي في الجارة الشقيقة.

وقال مجلس مشائخ ترهونة في بيان له اطلعت عليه “الساعة 24″، أنه تابع تصريحات الرئيس التونسي يوم أمس بخصوص عقد ملتقى للقبائل الليبية في تونس الشقيقة.

وأشار بيان المجلس إلى أن التصريح جاء بعد نجاح ملتقى القبائل الليبية في مدينة ترهونة يوم الخميس الماضي، الذي قالت خلاله القبائل الليبية “كلمتها وفصلت أمرها وحددت معالم دولتها، وفتحت الباب واسعا للمصالحة الوطنية وقررت تشكيل جسمها الاجتماعي الذي يمثلها”.

وأكد البيان تقدير مجلس مشائخ ترهونة لمساعي الرئيس التونسي تجاه الملف الليبي، وشدد في الوقت نفسه على رفض مقترحاته من هذا النوع خاصة عندما تكون برعاية قطرية واضحة.

ولفت البيان إلى دور قطر الخبيث تجاه ليبيا قائلا: “إنها أنفقت أموالا طائلة في زرع الإرهاب في بلادنا”.

واختتم المجلس بيانه بدعوة كافة القبائل الليبية إلى الوقوف صفا واحدا، والالتزام بما جاء في مقررات ملتقى مشايخ وأعيان ونخب ليبيا في ترهونة.

مقالات ذات صلة