مليشيتا “النواصي” و”ثوار طرابلس” تغلقان الطريق أمام موكب “باشاغا” في طرابلس

تصدت مليشيا “ثوار طرابلس” و”النواصي” لسيارات موكب وزير “داخلية فائز السراج” فتحي باشاغا، وأغلقتا طريق عين زارة أمامه، ومنعته من زيارة المناطق المسيطرة عليها في العاصمة طرابلس.

وأعلنت المليشيتان أن منعها بشاغا من زيارة عين زارة جاءت احتجاجا على ما اعتبروها تصريحاته المتحيزة ضد المليشيات المسلحة.

واندلعت أزمة بين المليشيات المسلحة التابعة للسراج، برزت علانية بعد هجوم وزير داخلية السراج فتحي باشاغا في مؤتمر صحفي أول من أمس الأحد على مليشيا “النواصي” وزعم سعيه إلى تفكيك وحل المليشيات.

وردت عناصر من مليشيات النواصي برسائل تهديد نشرتها على وسائل التواصل الاجتماعي ونعتوه بالجبن والاحتماء في المرتزقة السوريين.

وجدد باشاغا المدعوم من مليشيات مصراتة أمس الاثنين هجومه على “النواصي” وذكر أن سجلها التاريخي مليء بالفساد، رغم دفاعه عنها سابقا وإقراره في خطاب رسمي إلى الأمم المتحدة أنها إحدى أجهزة ما أسماها وزارته.

وعلى إثر ذلك أعلنت مليشيا تدعى “ثوار طرابلس محور عين زارة” تحالفها مع مليشيا “النواصي” ضد باشاغا.

مقالات ذات صلة