«الأسطى»: لن نجلس مع «حفتر» قبل عودة «قواته» إلى حيث جاءت قبل 4 إبريل

أعرب إبراهيم الأسطى، الذي يقدم نفسه بوصفه “ضابطاً في الجيش التابع لحكومة الوفاق”، عن عدم تفاؤله بالحوار مع المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الوطني الليبي، ما لم يعود بقوات الجيش إلى مناطق تواجدها قبل 4 إبريل الماضي.

قال “الأسطى” في تصريحات لقناة “ليبيا بانوراما”، الذراع الإعلامية لـ”حزب العدالة والبناء” التابع لـ”الإخوان المسلمين” في ليبيا، مساء اليوم الثلاثاء: “من المستحيل أن يكون هناك توافق مع حفتر، وقبل الجلوس معه يجب أن يرجع إلى ما قبل أبريل الماضي، وغير ذلك يعتبر تنازلا عن دماء الشهداء” على حد قوله.

مقالات ذات صلة