باحث سياسي: 90% من الميلشيات في ليبيا متحالفة مع تركيا وتعمل في تهريب الأسلحة والنفط

قال الباحث السياسي، المتخصص في الشأن الليبي محمد البهسموني، إنه “مع إطلاق القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، لعملية «طوفان الكرامة»، احتشد نحو 180 تنظيمًا وميليشيا بالاتفاق مع الإخوان والأتراك على مشارف طرابلس وداخلها”.

وأضاف الباحث، في تصريح لـ«موقع 24» الإماراتي؛ أن نحو “90% من الميلشيات متحالفة مع تركيا، وتعمل في تهريب الأسلحة والنفط” لافتًا إلى أن “حل الأزمة الليبية يتطلب في المقام الأول إقصاء تركيا عسكرياً”، خاصة في ظل رفض وجودها من قبل الجميع، وإلغاء الاتفاقية مع حكومة فائز السراج وتفعيل المحاور الثلاثة التي أسفر عنها مؤتمر برلين، على المستوى السياسي، والاقتصادي، والعسكري”.

وأكد الباحث في الشأن الليبي، أن “التنظيمات ظهرت في بنغازي ودرنة مثل مجلس شورى بنغازي، أو القاعدة، وداعش، بعد تأهيلها وتدريبها على يد عناصر تركية وبأسلحة تركية بتمويل من المصرف المركزي.

وأشار إلى أن “الجيش التركي موجود في طرابلس الليبية منذ 2014، بعد انتخاب البرلمان في عهد جماعة الإخوان الإرهابية والجماعات المسلحة”.

مقالات ذات صلة