«باشاغا»: إذا دخلت «قوات حفتر» طرابلس سترتكب المذابح والكارثة ستكون كبيرة جدًا

قال فتحي باشاغا، وزير داخلية السراج، إن «قوات حفتر» إذا “دخلت طرابلس  -لا قدر الله- سترتكب المذابح، والكارثة ستكون كبيرة جدًا”، زاعمًا أن “هذه القوات تم تعبئتها بصورة خاطئة جدًا وجاءت محملة بالغل والحقد”، على حد قوله.

وأثنى «باشاغا»، في تصريح خاص لـ«قناة فبراير» الناطقة باسم ما يسمى «ثوار فبراير»، على ما يطلق عليها «قوة الردع 20/20»، التي أبلت بلاء حسن في الدفاع عن طرابلس والشرعية والحق والعرض وعن الممتلكات المدنية، مدعيًا أن “الروس أنفسهم عبروا عن استغرابهم من كفاءة هذه القوة لدرجة أنهم اعتقدوا أنها قوة أجنبية”.

ورأى أن “«قوة الردع 20/20»، هي مثال يدفع الشباب الذين ينضمون للجيش والشرطة والأجهزة الأمنية، أن يتلقوا التدريبات بكل جدية ويتقيدوا بالنظم والإجراءات حتى يكونوا نافعين لمجتمعهم”، بحسب قوله. 

مقالات ذات صلة