«باشاغا»: الحرب سهلة.. والحوار مع «حفتر» مرفوض

قال فتحي باشاغا، وزير داخلية حكومة السراج، أنه يؤيد أي مباحثات وأي طاولة تجمع الليبيين، لمناقشة الأزمة والخروج بحل لها، رغم انعدام الثقة، في إشارة إلى مباحثات جنيف «5+5».

وزعم في لقاء متلفز مع فضائية “فرانس 24″، أن تصريحات المتحدث باسم القوات المسلحة اللواء أحمد المسماري، يهدد ويتوعد، وهذه التصريحات لا تخدم حوار جنيف، ولا الحوارات الأخرى، لأن هذه التصريحات تزيد من التوتر وتقلل فرص بناء الثقة، فالحرب سهلة، لكن الحوار ليس من السهل، وربما لم ننجح في الجولة الأولى سوف ننجح في الجولة الثانية.

وادعى أن مليشيات الوفاق ربحت معركة طرابلس، فـ”خليفة حفتر” عندما فشل في هجومه في الأسبوع الأول، ووعد بعض من اتصلوا به من المجتمع الدولي أن القضية مسألة أسبوع، ثم إلى أسبوعين، ثم إلى شهر، ثم لجأ إلى طلب المساعدة من بعض الدول، واستخدم بعض الميليشيات، ونحن لا نتفاوض مع حفتر، بل نتفاوض مع الليبيين المتمثلين في البرلمان ومجلس الدولة، والشخصيات الأخرى التي تم اختيارها من الأمم المتحدة.

وقال باشاغا، إن التفاوض مع حفتر مرفوض، لأنه استخدم السلاح، ولا زال يقول أنه سيستخدم البندقية، ونحن ما يهمنا باقي الليبيين وليس حفتر.

ووصل وزير داخلية السراج زعمه قائلا إن بعض الدول كانت تدعم “حفتر” ثم تراجعت، وما زال نحتاج منها إلى توضيح أكثر في الموقف السياسي.

مقالات ذات صلة