تركيا تتلقى ضربة تجارية من ليبيا.. والقضاء الدولي يكبدها غرامة بـ«الإسترليني»

 

أصدرت هيئة التحكيم بغرفة التجارة الدولية حكما، اليوم الأربعاء، بعدم قبول دعوى رفعتها شركة «تكفن تي إم إل» التركية في قضية تحكيمية ضد ليبيا.

وأكد جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي، عبر صفحته في «فيسبوك»، اليوم الأربعاء، أن هيئة التحكيم قررت عدم قبول طلبات الشركة المدعية بالحصول على الالتزامات التعاقدية مع الجهاز.

وأضاف الجهاز، أنه الحكم يقضي برفض مطالبة بتعويضات تقدر بـ95 مليون دولار لحماية استثماراتها التي تضررت في ليبيا جراء الأحداث الناجمة عن ثورة 17 فبراير 2011.

ولفت الجهاز إلى أن المحكمة ألزمت الشركة التركية بدفع مبلغ قدره 2.747 مليون جنيه استرليني لليبيا، كقيمة للتكاليف القضائية والنفقات الإدارية وأتعاب المحكمين والخبراء والشهود، وبرفض طلبات الشركة المدعية في استرداد ما تكبدته من مصاريف ونفقات في هذه الدعوى.

ولفت الجهاز إلى أن مكتب المحاماة البريطاني (Pinsent Masons) قام بالدور البارز في الدفاع عن الدولة الليبية في القضية المرفوعة، وكذلك المستندات والوثائق والتقارير التي قدمها الجهاز لمساندة مكتب.

مقالات ذات صلة