عضو بالنواب: تعليق المشاركة في جنيف جاء لعدم تلبية البعثة الأممية لمطالبنا

قال عضو مجلس النواب حمد البنداق، إن “تعليق المشاركة جاء لعدم تلبية البعثة الأممية مطالب مجلس النواب، إضافة إلى إشراك البعثة ليبيين غير معنيين بالحوار ودون علم مجلس النواب.

وأضاف «البنداق»، في تصريح لـ”العين الاخبارية” أن “بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لم تكن متجاوبة بالشكل المطلوب، ولم تزود مجلس النواب بأي تفاصيل حول الشخصيات المستقلة المشاركة في الحوار”.

ولفت إلى أن “البعثة تعمدت الغموض في ترتيب الحوار ما سبب مخاوف عدة لدى أعضاء البرلمان الليبي”، مشيرًا إلى أنه “تم تعليق مشاركة وفد مجلس النواب إلى حين إجراء مشاورات داخلية بين رئاسة المجلس وأعضائه والاتفاق على شكل نهائي”.

وكان أعضاء مجلس النواب الليبي المشاركون في لقاء جنيف ضمن المسار السياسي، قد غادروا مساء أمس الثلاثاء، سويسرا عائدين إلى الأراضي الليبية عقب إعلان الوفد تعليق مشاركته في المحادثات.

ومن المقرر أن تنطلق، اليوم الأربعاء، في جنيف جلسات المسار السياسي ضمن مخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا المنعقد 19 يناير الماضي، والتي كان من المفترض أن تضم 13 عضوا من مجلس النواب.

وعلق أعضاء مجلس النواب الليبي المشاركون في حوار جنيف مشاركتهم في الحوار تحت شعار “لن نبيع الوطن”؛ اعتراضا على سياسة البعثة الأممية وعدم إطلاع المجلس على أجندة وجدول أعمال الحوار.

وكان النائب الثاني لرئيس المجلس ورئيس لجنة الحوار احميد حومة، قد صرح أن “اللجنة أعلنت تعليقها المشاركة في الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة والمقرر عقده الأربعاء، وذلك بسبب عدم رد البعثة الأممية في ليبيا على أجندة وجدول أعمال الحوار”.

وأوضح “حومة” أن “المجلس حدد 12 مطلبًا اشترط الاستجابة لها من أجل المشاركة في المسار السياسي لحل الأزمة الليبية، وأهمها تفكيك المليشيات وتشكيل مجلس رئاسي، وتنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية خلال مدة محددة.

مقالات ذات صلة