«المسماري» يفضح جريمة الأتراك في منطقة الرواجح: ننتظر موقف الأمم المتحدة من «معيتيقة»

شارك اللواء أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العربية الليبية، لقطات حية لعملية قصف طائرة تركية مسيرة إلى منزل عائلة في منطقة الرواجح، تسببت في مقتلها بالكامل، بعد أن أقلعت من قاعدة معيتيقة.

وقال المسماري، في إيجاز صحفي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك”، إن خمسة ضحايا استشهدوا من عائلة واحدة “الأب والأم والأبناء” نتيجة استهداف سيارتهم بطائرة مسيرة في منطقة الرواجح في ضواحي العاصمة طرابلس.

وأوضح الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العربية الليبية-تعليقا على الفيديو- إن ما يعرض مشاهد من المجزرة التي ارتكبها طيران العدو التركي المسير في منطقة الرواجح جنوب العاصمة طرابلس بعد عجزه أمام الرجال .

وتابع:” هؤلاء الذين يظهرون في الفيديو هم الذين يقول أن أردوغان يقتلهم ردًا على مقتل جنوده الغزاة في مختلف جبهات طرابلس ومواقع تواجدهم المختلفة .

واستطرد:” لا زلنا ننتظر بيان من غسان سلامة صاحب المكتب الذي قال إنه افتتحه باسم الأمم المتحدة للتأكد من مدى مدنية مطار معيتيقة المحتل.

مقالات ذات صلة