«جوازات بنغازي»: هذه هي أسباب أزمة استخراج وثائق السفر

كشف المتحدث باسم قسم الجوازات بمدينة بنغازي عماد العبيدي الاسباب التي أدت إلى توقف منظومة استخراج جوازات السفر.

وقال العبيدي في تصريحات لوكالة الأنباء الليبية: “إن المشكلة وقعت حين أغلق المبنى الرئيسي للجوازات الكائن بمنطقة وسط البلاد وانتقلت إدارة القسم إلى المبنى الحالي بمنطقة السلماني الشرقي جراء العمليات العسكرية التي شهدتها المنطقة والتي استهدفت الجماعات الإرهابية المتحصنة بالمنطقة”.

وأضاف “الموظفون بالقسم باشروا في إعداد منظومة جديدة لأجل ربطها بالمنظومة الرئيسية في العاصمة طرابلس إلى أن تم افتتاحها رسمياً سنة 2015، فالقسم في بداية افتتاحه كان يعمل بصورة منتظمة وسريعة حيث يتم العمل على تقديم ما يقارب عن 500 أو 600 جواز سفر في اليوم الواحد ولكن سرعان ما واجه صعوبة في إدخال البيانات إلى المنظومة إلى جانب عدم صيانة المنظومة بشكل دوري ومنتظم الأمر الذي أدى الى عرقلة سير العمل بالقسم”.

وعدد المشاكل التي أدت إلى تردي وضع القسم، قائلا: “إن عدم توفير المادة الخام بشكل مستمر هي مشكلة أخرى، حيث إن الشركة الألمانية التي تم توقيع عقد معها لأجل توفير عدد من خام جوازات السفر استنفد العدد الذي تم التوقيع عليه في العقد المبرم ولكن الشركة الألمانية وفرت عددا من جوازات السفر كمساعدة للحالات الطارئة كالمرض ونحوه”.

وتابع “مصلحة الجوازات قامت بإعطاء الأولوية للمرضى الذين تستدعي حالتهم الصحية السفر على وجه السرعة، فنحن نعلم أن جواز السفر حق لكل مواطن ليبي، إلا أن هناك حالات طارئة قمنا بهذا الإجراء من أجل سلامتها، فالشركة الألمانية لا يمكنها في الوقت الحالي إرسال المهندسين التابعين لها لحل مشكلة المنظومة في مدينة طرابلس نظرا لتوتر الأوضاع بالمدينة”.

وأشار إلى أن مصلحة الجوازات حاولت تقديم العديد من الحلول المؤقتة لحل مشكلة استخراج جواز السفر منها وثائق السفر المؤقتة ولكن لاحظنا أنه من السهل تزويرها إضافة إلى أنها تسبب عدة مشاكل بالمنظومة الامر الذي استدعى ايقافها، مضيفا “القسم قام بتقديم عدد من الجوازات عندما كانت الطابعة تعمل بمنطقة بودزيرة حيث وصل عدد الجوازات المقدمة الى 8000 جواز سفر تم توزيعها على المرضى والحالات الطارئة”.

وأوضح أنه عند طباعة أي جواز سفر بالمنطقة الشرقية لابد أن يمر على الإدارة في مدينة طرابلس والتي تعاني هي أيضا من نقص مادة الخام الخاصة باستخراج جوازات السفر، كما أن الإدارة وضعت خطة عمل خاصة باستخراج الجوازات للعديد من مكاتب المنطقة الشرقية، حيث إن كل مدينة أو منطقة يتم توزيع ما يقارب عن 50 الى 70 حالة لليوم الواحد وخصص لمدينة بنغازي 3 أيام من كل أسبوع تستقبل خلالها 100 حالة كما أكد أن الإدارة تسعى إلى البدء في تشغيل المنظومة ولكن لن يتم الإعلان عن ذلك رسميا إلا بعد حل المشاكل الفنية التي تعاني منها المنظومة”.

مقالات ذات صلة