معارضة تركية: أردوغان لا يصلح للرئاسة بعد اعترافه بمقتل الأتراك في ليبيا 

قالت رئيسة حزب الخير التركي مرال أكشنار، الملقبة بالمرأة الحديدية، إن “الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لا يصلح أن تولى منصب الرئاسة، عقب الإخفاقات

التي شهدتها البلاد مؤخرًا خاصة بعد التدخل العسكري في سوريا وليبيا”.

واعتبرت «المرأة الحديدية»، خلال مؤتمر صحفي لها في مدينة بالكسير التركية، أن قول أردوغان: «لدينا بعض القتلة في ليبيا» ثم إنكاره بعد ذلك هو اعترافًا بمقتل الأتراك من أجل مجده الشخصي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أنكر ما سبق أن صرح به الأسبوع الحالي، بوجود “قتلى من الجيش التركي في الأراضي الليبية”، وذلك خلال رد مراسل قناة «فوكس» الإخبارية التركية، معتبرًا أنها قناة لترويج الأكاذيب.

واعترف أردوغان في مقطع فيديو بإرسال مرتزقة وقوات عسكرية إلى الأراضي الليبية، مؤكدًا وجود «بعض القتلى» في صفوف مقاتليه على يد قوات الجيش الليبي، قبل أن ينكر أردوغان قوله «بضعة قتلى».

مقالات ذات صلة