أردوغان يستنجد بـ«الناتو» بعد مقتل 33 جنديا تركيا في إدلب السورية

أعلن حزب الناتو، عن عقد اجتماع طارئ، اليوم الجمعة، بناء على طلب تركيا عقب مقتل عدد من جنودها في محافظة إدلب السورية في قصف لقوات الجيش السوري على تمركزاتهم.

وقال أمين عام حلف شمال الأطلسي “ناتو” ينس ستولتنبرغ، اليوم الجمعة، إن الحلف يدين الهجمات التي يشنها الجيش السوري، وداعمته روسيا دون تمييز بإدلب، مطالبهما بوقفها، على حد قوله.

وأضاف أمين عام الحلف، لـ”الأناضول” التركية، إنه تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، بشأن الهجوم الذي أسفر عن مقتل 33 جنديًا تركيًا، وفقا لما أعلنه والي مدينة «هطاي» التركية رحمي دوغان.

وطالب ستولتنبرغ، سوريا وروسيا بالالتزام بالقانون الدولي، ودعمهما لمساعي السلام التي تبذلها الأمم المتحدة، مطالبًا كافة الأطراف بضبط النفس.

وتابع:” على كافة الأطراف تخفيف التوتر، والعمل على الحيلولة دون تفاقم الأوضاع الخطيرة، ولا سيما الإنسانية منها لأسوأ من ذلك في المنطقة”.

وأعلن والي مدينة «هطاي» التركية رحمي دوغان، اليوم الجمعة، مقتل 33 جنديا تركيا جراء قصف جوي لقوات الجيش الوطني السوري، على تمركزات للقوات العسكرية التركية في إدلب.

وأفاد “دوغان”، في تصريح صحفي نقلته وكالة الأناضول الرسمية في تركيا، بوجود حالات إصابة خطيرة بين جنود الجيش التركي، نُقلوا من مدينة إدلب إلى أنقرة عبر معبر “جيلوة غوزو” الحدودي مع سوريا.

وأشار إلى أن علاج الجنود المصابين مستمر في المستشفيات التركية بعد القصف المتواصل للقوات السورية على تمركزاتهم.

مقالات ذات صلة