«إسماعيل»: «غسان سلامة» هو مبعوث «الظلام»

قال محمود إسماعيل، إنه يجب على من سمَّاهم “الليبيين” بأن يدركوا أن “حفتر” ومن سمَّاها “الدول الداعمة له”، لن يستطيعوا هزيمتهم، على حد قوله.

أضاف “إسماعيل” في تصريحات لقناة “ليبيا بانوراما” الذراع الإعلامية لحزب العدالة والبناء، التابع للإخوان المسلمين في ليبيا، اليوم الجمعة: “على الليبيين أن يدركوا أن حفتر والدول الداعمة له لن يستطيعوا هزيمتهم، أما غسان سلامة فقد استولى على العملية السياسية، وهو ليس مبعوث سلام، بل هو مبعوث شر وظلام” على حد قوله.

كان المبعوث الأممي غسان سلامة حذر من تحول الحرب الليبية إلى حرب إقليمية، داعيا جميع الأطراف إلى احترام الهدنة المتفق عليها في 12 يناير، واستكمال مسارات الحوار الثلاثة العسكرية والسياسية والاقتصادية.

وأكد سلامة في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة على استمرار الحوار السياسي في جنيف، رغم عودة عددا من المدعوين إليه إلى ليبيا دون الجلوس على طاولة الحوار.

وأشار المبعوث الأممي إلى أنه اتفق مع الأطراف الليبية على حضور كامل المدعوين إلى جنيف يوم 25 فبراير الجاري تمهيدا لبدء المحادثات في اليوم التالي، واستدرك: “لكن عددا من الحاضرين طلب منهم أن يغادروا لأسباب مختلفة”.

مقالات ذات صلة