«الإتحاد الأوروبي» يعاقب مسئولين أتراك بسبب التنقيب عن نفط «شرق المتوسط»

قرر الاتحاد الأوروبي اليوم وضع اسم شخصين تركيين على قائمة العقوبات، على خلفية أنشطة الحفر والتنقيب غير القانونية التي تقوم بها تركيا في شرق المتوسط.

ويعتبر الشخصان المشمولان بالعقوبات وهما محمد آكلان، وعلي مانوغلو، من كبار المسؤولين في شركة النفط التركية.

ويتهم الأوروبيون هذين الشخصين بالمسؤولية أو الاشتراك في تخطيط وتوجيه وتنفيذ أنشطة التنقيب في شرق البحر الأبيض المتوسط، الأمر الذي يتم بدون موافقة جمهورية قبرص.

ويُمنع هذان الشخصان من السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي وسيتم تجميد أموالهما، بالإضافة إلى ذلك “لا يسمح للأشخاص والكيانات في الاتحاد الأوروبي بتوفير الأموال للشخصين المدرجين على اللائحة”، وفق بيان أوروبي صدر بهذا الشأن اليوم.

وكان الاتحاد الأوروبي قد وضع قبل أشهر إطاراً قانونياً للتعامل مع أنشطة التنقيب “غير القانونية” التي تقوم بها تركيا في البحر الأبيض المتوسط، ما سمح له لاحقاً بالبدء بوضع أسماء شخصيات تركية على لائحة العقوبات.

وكان الأوروبيون قد اعربوا مراراً وتكراراً عن قلقهم الشديد من الأنشطة التركية التي تنتهك برأيهم سيادة جمهورية قبرص، الدولة العضو في الاتحاد وتهدد مصالحها.

الوسوم

مقالات ذات صلة