«السباعي»: هناك «خونة» وراء ظهورنا في «طرابلس» يجب محاسبتهم قبل فوات الآوان

 

حذر علي السباعي، عضو مجلس النواب المنشق، وأحد دعاة الجماعة الليبية المقاتلة، ممن سماهم “الخونة”، ملمحاً إلى أنهم كانوا وراء القصف الدقيق الذي نفذه الجيش اليوم الجمعة، على مواقع المرتزقة الأتراك في مطار معيتيقة وغابة أبو سليم.

قال “السباعي” على حسابه بـ”فيسبوك”: “بدأنا نعد الصواريخ التي تتساقط على طرابلس وأحيائها، 3 على الميناء، 4 على سوق الجمعة، 2 على حي دمشق، 3 على بو سليم، وهكذا، واذا استمر الحال بهذا الأداء من السراج وحكومته، سنسمع قريبا، 50 على معيتيقة، 70 على شارع الزاوية، 90 على زاوية الدهماني، وهكذا” على حد قوله.

أضاف “السباعي”: “أول الغيث قطرة، والنيران الضخمة تبدأ بمستصغر الشرر، ومهما نزلت بِنَا من كوارث فلن يرحمنا المجتمع الدولي، وسوريا أمامكم، وقبلها فلسطين. هناك خونة وراء ظهورنا، ولهم أثر كبير في إدارة المعركة، يجب معرفتهم ومحاسبتهم قبل فوات الأوان” على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة