«السني» لـ«مجلس الأمن»: «حفتر» عازم على «إجهاض» حوارات جنيف

قالت بعثة “حكومة السراج” لدى الأمم المتحدة، إن “المبعوث” طاهر السني، التقى رئيس مجلس الأمن الحالي مندوب بلجيكا السفير مارك بستين، بطلب من الأول، لتقديم ما سمته “تقرير تفصيلي مصحوب بالصور والأشرطة المرئية عن الخروقات والانتهاكات الجسيمة التي قامت بها قوات المعتدي في الساعات القليلة الماضية على مدينة طرابلس ، من قصف عشوائي مكثف على الأحياء السكنية والمرافق المدنية ومطار معيتيقة الدولي”.

أضافت “البعثة” في بيان: “خلال اللقاء طالب السني، بستين بتقديم إحاطة عاجلة لأعضاء مجلس الأمن لهذه التطورات، كما شدد على ضرورة أن يتخذ مجلس الأمن موقف عاجل وحازم ضد هذه الانتهاكات المتكررة والتي تعتبر خرقاً لقرارات مجلس الأمن وتسمية من يرتكبها، مؤكداً أن هذا التصعيد غير المسبوق يأتي لإفشال جميع المساعي الأممية والدولية لحلول سياسية سلمية للأزمة الراهنة وإجهاض كامل لحوارات جنيف” على حد قوله.

أضاف البيان: “أوضح السني أن الحكومة تحتفظ بحق الدفاع وحماية المواطنين والرد على هذه الاعتداءات ، ولن تقف مكتوفة الأيدي وستستخدم كل الوسائل لردع هذا العدوان” على حد تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة