“باشاغا” يدعو لجنة السراج للعودة إلى “حوار جنيف”

دعا وزير داخلية فائز السراج فتحي باشاغا إلى مواصلة المسار السياسي في مدينة برلين برعاية الأمم المتحدة.

وقال “باشاغا” في تغريدة اليوم الجمعة على موقع “تويتر”: “حوارنا في جنيف هو مع الليبيين الممثلين لجميع الدوائر الانتخابية وليس مع (من وصفه بـ) مجرم الحرب (المشير أركان حرب خليفة) حفتر”

وأضاف الرجل (الذي وصفته صحيفة المونيتور الأمريكية بالخبيث الذي يرغب في إقناع العالم بأنه رجل حكومته القوي)، زاعما: “التصعيد الذي قامت به مليشياته (يصف ضربات القوات المسلحة العربية الليبية) اليوم دليل واضح على أن السلام والحوار يهدد وجودهم”.

وتابع باشاغا مدعيا: “سنستمر في جهودنا لصنع السلام بيد ممدودة لجميع الليبيين، وأخرى على الزناد لردع (ما أسماها) مليشيات حفتر المؤدلجة ومرتزقته”.

جدير بالذكر أن المبعوث الأممي غسان سلامة قال خلال مؤتمر صحفي في وقت سابق اليوم إنه رفض تقديم تقرير لفائز السراج حول المسار السياسي، بعد انسحاب عدد من أعضاء لجنته بحوار جنيف، وطلب آخرين تأجيله.

مقالات ذات صلة