«بيت المال» من مصراتة: رفضنا رفضا قاطعا عرض «مرتزقة حفتر» الانضمام إلى صفوفنا

قال إبراهيم بيت المال، الذي نصبته مليشيات مصراتة، مطلع العام الجاري، آمرا لما يسمى «غرفة عمليات سرت والجفرة»، إن المرتزقة الذين استعان بهم حفتر- في إشارة لقائد الجيش الليبي المشير أركان حرب خليفة حفتر- عرضوا خدماتهم علينا للانضمام إلى صفوفنا، لكننا رفضنا ذلك رفضا قاطعا، على حد قوله.

وادعى آمر لما يسمى «غرفة عمليات سرت والجفرة» في تصريحات لموقع «الرائد» أحد الأذرع الإعلامية لتنظيم الإخوان، أن حفتر يخترق الهدنة بشكل واضح وَفاضح، ويقتل المدنيين، ولم نر من البعثة الأممية إلا بيانات الإدانة فقط.

وزعم أن قتلى “حفتر” خلال مواجهات الفترة الماضية كانت من شخصيات تحمل جنسيات تشادية وسودانية.

وعن موقفه من البعثة الأممية، قال إن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بقيادة غسان سلامة لم تعد مرغوبا فيها وعليها المغادرة، متابعا:” أبلغنا نائبة سلامة للشؤون السياسية “ستيفاني ويليامز” استياءنا من موقف البعثة.

يشار إلى أن “إبراهيم بيت المال” الذي كان آمرا لما يسمى «الاستخبارات العسكرية في المنطقة الوسطى»، زعم في تصريحات له على قناة «ليبيا الأحرار» يوم 25 ديسمبر الماضي أنه من المستحيلات عبور قوات حفتر للمنطقة الوسطى، موضحا أن مصراتة زجت بـ60% من قواتها إلى طرابلس، وأن الـ40% المتبقية كافية لحماية مصراتة وسرت.

الوسوم

مقالات ذات صلة