في تسريب صوتي.. مرتزق سوري: كل يوم 3 قتلى من “لواء السلطان مراد” بطرابلس.. والطائرات تحمل جثث الأتراك إلى أنقرة

أذاعت قناة “ليبيا الحدث” اليوم الجمعة، مكالمة مسربة لأحد المرتزقة السوريين، الذين نقلتهم تركيا إلى طرابلس، لدعم مليشيات فائز السراج، وقتال الجيش الوطني الليبي.

وقال المرتزق ردا على أسئلة أخفت القناة صوت قائلها، إن سوريا لم يبق فيها شيء، وأنه انضم إلى الحرب في ليبيا من أجل المال.

وأوضح “المرتزق” أن أجر الفرد منهم يبلغ 2000 دولار وهو أعلى بكثير مما تحصل عليه في بلده، والذي بلغت قيمته 300 أو 400 دولار فقط، ولا يتحصلون عليه في الغالب.

وأضاف المرتزق أنه لا يهمه إلا الأموال حتى لو قاتل “القرود الزرق”، وكذلك زملائه من المليشيات، مشيرا إلى أنه وصل إلى ليبيا قبل 15 يوما ووفروا لهم البدلات العسكرية والأسلحة.

وأكد المرتزقة أن قادته من المليشيات يشددون على منع التصوير، لافتا إلى أنهم سحبوا أجهزة الهواتف من اثنين من زملائه وكسروها، وأنهم يقعون تحت مراقبة دائمة في تحركاتهم.

كما نوه إلى أن قادة المليشيات منعت حمل الهواتف داخل المعسكرات، مبينا أنهم يتواصلون مع أهلهم عبر الإنترنت من خلال بطاقات هواتف شركة “ليبيانا”.

وتطرق المرتزق في حديثه إلى المعارك، وأكد أنه بعيد عن مواقع الاشتباكات المسلحة، لكن المرتزقة السوريين من (مليشيا) لواء السلطان مراد هم من يقاتلون أمام الجيش الوطني الليبي.

وأشار المرتزق إلى ارتفاع القتلى في صفوف زملائه والأتراك في طرابلس، قائلا: إن “(مليشيا) السطان مراد (السورية الموالية لتركيا) يقع في صفوفها يوميا اثنان أو ثلاثة قتلى، وبالنسبة إلى الأتراك فلا يعلمون عدد قتلاهم لأن الطائرات التركية تحمل الجثث فورا إلى بلادها”.

وتحدث المرتزق عن مجموعته موضحا أن “عددهم حاليا 230 مرتزقا، وكان في معسكرهم ما يصل إلى 1040 مرتزقا”.

وأوضح المرتزق السوري بحسب التسريب أن مليشيا “جبهة النصرة” (الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة في سوريا) عززت صفوف مليشيا السلطان مراد في ليبيا، وأن المدعو “أبو اليقظان” هو قائدهم.

وتطرق المرتزق السوري في حديثه إلى “الادعاءات” الذي يجندون على أساسها المرتزقة للقتال في ليبيا إضافة إلى الأموال، قائلا إنهم “أخبروهم بأن روسيا تدعم (المشير أركان حرب خليفة) حفتر، ولذلك يجب قتاله”، مؤكدا أنهم لم يجدوا روس لدى وصولهم إلى طرابلس ولم يعلموا عنهم شيئا.

الوسوم

مقالات ذات صلة